ادعم فرقة الفنون

 تفخر فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية بأنها ومنذ تأسيسها تعتمد على التطوع وعلى إمكانياتها الذاتية لتغطية نفقاتها الجارية بنسة تصل حوالي 100% سنويا ، وذلك من دخل بيع تذاكر العروض والإصدارات (الإسطوانات، الرزنامة) و الجولات، حيث أن شعبية الفرقة وكونها الفرقة الأوسع شهرة يساعدها على جذب أعداد هائلة من الجمهور لعروضها، مما يضمن دخلا ًيغطي نفقاتها.

دي في دي

DVD  طلة ورا طلة 1994
أعادت الفرقة تصميم لوحات مختلفة من أعمالها السابقة بقالب فني جديد تميز برقصات متنوعة من ألحان وتصميم الفرقة، إضافة إلى رقصات مبتكرة جديدة على موسيقى الرحابنة. 

موسيقى

إسطوانة حُزرية 2014 
كلماتٌ على حدِّ السخرية، وموسيقى على حدِّ المفارقة؛ معاً في مشروع غنائي موسيقي يضم تسع أغنيات، تخدش الراكد والساكن فينا، وتقلبُ ما اعتقدنا بأنه قائم، ترسمُ خربشاتٍ على جدار العقل وتَخُطِّ نشازاً على سطوح القلب، ربما حينها يستقيم معنى وينفلت خيال من عقاله.. مشروع من إنتاج فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية، يقوم على استضافة خاصة لمجموعة من المغنين والمغنيات والموسيقيين والموسيقيات في عمل يقوم على نصوص الشاعر وسيم الكردي وتوزيع موسيقي للفنان يعقوب حمودة.

الصفحات

اشترك ب فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية آر.إس.إس